ميجان ماركل مدربة.. تفاجئ شابة بريطانية وتجرى تدريب لها لاجتياز "مقابلة عمل"

youm7 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تحدثت ميجان ماركل دوقة ساسيكس السابقة وزوجة الأمير هاري مع شابة بريطانية عبر تقنية الفيديو كول من منزلها، لتدريبها على كيفية اجتياز مقابلة عمل في دور رعاية بإحدى المؤسسات الخيرية.

27797312-8269549-Meghan_said_she_wanted_to_send_all_the_positivity_to_the_youngst-a-41_1588175870989

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ظهرت ماركل وهي تتحدث مع الشابة البريطانية، بعدما طلبت منها الحصول على تدريب داخلي حول كيفية اجتياز المقابلة لشغل الوظيفة، وذلك بعد دراستها علم النفس.

وكتبت ميجان رسالة للمؤسسة قائلة: "لقد كان شرفًا كبيرًا أن ألتقي بالعديد من النساء الموهوبات في شبكة الأعمال الذكية على مدار السنوات الماضي، ونتعلم منهم التكييف مع واقع هذا الوباء المستجد "فيروس كورونا".

وأثنت ميجان ماركل على الفتاة البريطانية لموقفها الإيجابي ، قائلة "هناك الكثير يحدث في العالم الآن لكنها كانت "منارة أمل ومليئة بالإيجابية".

27798012-8269549-image-a-39_1588175870986

وقالت ميجان في مقطع تمت مشاركته من مكالمتها: "يبدو أنك واثق ومستعد بشكل لا يصدق. الجميع هنا متحمسون للغاية ، لذلك عندما كنت أقرأ ما هي اهتماماتك - هل لديك تركيز كبير على الصحة العقلية أليس كذلك؟ أعتقد أن هذا ممتاز.

وتهدف المؤسسة الخيرية إلى مساعدة النساء في الحصول على فرصة عمل، وأصبحت ميجان راعية لـمؤسسة «سمارت وركس»، في شهر يناير الماضي

و من ناحية أخرى ما زال ميجان ماركل، والأمير هارى يثيران الجدل حولهما، حتى بعد مغادرتهما للعائلة المالكة، إذ يبدو أن كتاب السيرة الذاتية للثنائى الملكى يثير القلق داخل العائلة المالكة البريطانية.

 

وقال ديكي أربتر، السكرتير الصحفي السابق للملكة إليزابيث الثانية، إن كتاب سيرة ذاتية منتظر لماركل والأمير هاري ويكتبه صحفيان، قد يثير قلق أفراد العائلة المالكة، وفقا لموقع سبوتينك.

 

وأكد أربتر فى حديث مع صحيفة "ذا تايمز"، أن الحديث عن ظهور كتاب جديد ، غالبا ما يصحبه تخوفات وفى هذه الحالة فإن التخوفات أكثر، بسبب التوترات التى صاحبت خروج ميجان ماركل وهارى من العائلة الملكية.

 

ووفقا لتقرير مجلة "نيوز ويك"، الأمريكية، فإن الصحفيان أوميد سكوبي، محرر أخبار العائلة الملكية في مجلة Harper’s Bazaar، وكارولين دوراند، التي تغطي موضوعات العائلة الملكية في موقع مجلة Elle وموقع مجلة The Oprah Magazine، يتعاونان من أجل مشروع الكتاب.


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق