من التنبيه لمواقيت الصلاة للدعاية.. قصة تطور إمساكية رمضان فى مصر

youm7 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تساعد إمساكية رمضان فى معرفة مواقيت الصلاة طوال الشهر الكريم، وكذلك مواعيد الإفطار والسحور، لذلك لا يمكن الاستغناء عنها، ودائماً ما يحتفظ بها البعض طوال اليوم، وقد يطرأ على البعض سؤال وهو متى ظهرت أول إمساكية لشهر رمضان، وكيف تطورت؟

عرفت مصر إمساكية شهر رمضان في عهد محمد علي باشا وتحديداً في عام 1262 هجريا الموافق سبتمبر من العام 1846 ميلاديا، وطبعت الإمساكية لأول مرة على ورقة صفراء بمطبعة بولاق وعرفت باسم "إمساكية ولى النعم"، وكان مرفق عليها صورة الوالى محمد على باشا حاكم مصر فى ذلك الوقت، والتى وزعت على جميع دواوين الحكومة.

إمساكية ولى النعم
إمساكية ولى النعم

 

امساكية
امساكية

تطورت أشكال الطباعة والتى أثرت على تصميم  إمساكية شهر رمضان، ولأن الإمساكية تعتبر بمثابة منبه لكل مسلم، لأنه يعرف من خلالها مواقيت الصلاة، لذلك فهى معه طوال الوقت، استغل هذه الميزة الكثير من أصحاب الأعمال التجارية وبدأو فى طباعة أسامى محلاتهم التجارية وأنشطتها وعناوينها، فى سياق إنهم يهنئون الشعب المصرى بحلول شهر رمضان الكريم، وكانت أول إمساكية وزعت بهذا الغرض، حسب بعض الروايات التاريخية كانت لمطبعة تمثال النهضة المصرية، للإعلان عن المطبعة والخدمات التى تقدمها، وعنوانها، ومن بعد المطبعة، قام رجل الأعمال داوود عدس اليهودي، باستغلال إمساكية شهر رمضان للإعلان عن سلسلة محلاته وعنواينهم، والخدمات التى يقدمها للزبائن فى كافة محلاته، وذلك فى عام 1945، ووزعت على المارة بالشوارع والميادين.

امساكية رمضان فى شكلها القديم
امساكية رمضان فى شكلها القديم

 

امساكية رمضان
امساكية رمضان

وتطور محتوى إمساكية شهر رمضان، وأصبحت تحتوى على بعض الأيات القرأنية وأذكار الصباح والمساء، بجانب مواقيت الصلاة الخمس، وأصبحت تطبع بألوان مختلفة وبدلاً من استخدام ألات الطباعة فى طباعة الإمساكية، أصبحت تطبع من خلال الكمبيوتر واستخدام برامج الفوتوشوب، كما استخدمت خلال السنوات الماضية فى أغراض الدعاية الانتخابية المختلفة بالإضافة للاستخدام فى الإعلان عن المحلات التجارية .


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق