زى النهاردة.. منتخب مصر يتعادل مع الولايات المتحدة فى أولمبياد لوس أنجلوس

0 تعليق ارسل طباعة

فى مثل هذا اليوم الأول من أغسطس لعام 1984، تعادل منتخب مصر مع الولايات المتحدة وسط جماهيرها بالجولة الثالثة للمجموعة الرابعة لأولمبياد لوس أنجلوس، ليتساوى المنتخبان فى عدد النقاط وفارق الأهداف، وتفوقت مصر بتفوقها الهجومى، حيث سجل الفراعنة 5أهداف بفارق هدف عن منتخب أمريكا، تقدم أصحاب الأرض مبكرا فى الدقيقة التاسعة من رأسية اصطدمت بجسد أحد مدافع المنتخب المصري، وتعادل عماد سليمان فى الدقيقة 27 من الشوط الأول من رأسية من عرضية مصطفى عبده.

تشكيل المنتخب بقيادة الراحل صالح الوحش فى المباراة مكونا من :

عادل المأمور "الزمالك"، بدر حامد "الزمالك"، إبراهيم يوسف "الزمالك"، محمود حسن "الإسماعيلي"، ربيع ياسين "الأهلي"، شوقى غريب " غزل المحلة"، مجدى عبدالغنى "الأهلي"، مصطفى عبده "الأهلي"، طاهر أبوزيد "الأهلي"، محمود الخطيب "الأهلي"، عماد سليمان "الإسماعيلي".

ونزل كلا من محمود صالح "الأهلي"، محمد رمضان "الترسانة" بدلا من مصطفى عبده، وعماد سليمان على الترتيب فى الشوط الثاني.

ويعد منتخب مصر صاحب الرقم القياسى فى عدد مرات الحصول على بطولة كأس الأمم الأفريقية برصيد 7 ألقاب، يليه الكاميرون برصيد 5 ألقاب، ثم غانا برصيد 4 ألقاب، ثم نيجيريا برصيد 3 ألقاب.

وكان آخر تتويج للمنتخب المصرى بلقب كأس الأمم الأفريقية عام 2010 بأنجولا، وللمرة الثالثة تواليا بعد 2006 بمصر و2008 بغانا.

وفى وقت سابق، أكد حسام البدرى المدير الفنى للمنتخب الوطنى أنه يدين للنادى الأهلى الذى يعتبره بيته الأول وعاش بين جدرانه بالفضل والسبب الرئيسى فيما وصل اليه حاليا.

وقال البدرى خلال حواره مع موقع نهائيات كأس العالم 2022 التابع للاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا"، "الأهلى بالنسبة لى حياة بأكملها داخل هذا الكيان العظيم لأكثر من أربعين عاماً، كل اللحظات السعيدة تمر أمامى بشكل مستمر، لقد تعلمت هناك الكثير من المثابرة والصبر وإتقان العمل، تعرف ما معنى الحكمة وتعلم المسؤولية فى مختلف المواقف، تكتسب الروح الانتصارية وتحقيق الذات. الأهلى يعنى البطولات والنجاح، هو القمة وكيفية الوصول إليها والمحافظة عليها. لعبت له وأنا شاب صغير، ومن ثم اتجهت للتدريب فيه بعد الاعتزال، كان هدفى دوما أن أرد جميل هذا النادى الكبير".

 


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق