الإسماعيلى يغلق صفحة زعيم الثغر ويستعد لمواجهة مصر المقاصة بالدورى

0 تعليق ارسل طباعة

أغلق الجهاز الفنى للنادى الإسماعيلى صفحة مباراة الاتحاد السكندرى التى أقيمت مساء الاثنين على ستاد الاسماعيلية فى ختام مواجهات الجولة الثالثة والعشرين لمسابقة الدوري العام، ومن المقرر أن يستأنف الفريق تدريباته بدون راحة نظراً لضيق الوقت حيث يستعد الدراويش لمواجهة مصر المقاصة المقرر الخامسة عصر الجمعة المقبلة على ستاد المقاولون العرب فى الجولة الرابعة والعشرين للمسابقة المحلية ، حيث يخوض العناصر الاساسية التى شاركت فى مباراة زعيم الثغر تدريبات استشفائية فيما يخوض البدلاء والمستبعدين مراناً قوياً.

على صعيد مختلف ، فشلت محاولات الجهاز الفنى للنادى الإسماعيلى فى إقناع التونسى فخر الدين بن يوسف، مهاجم الفريق، للانتظام فى تدريبات الدراويش منذ عودته لبلاده بسبب إصراره على الحصول على مستحقاته المادية المتأخرة، وفشلت مفاوضات النادى الإسماعيلى مع فخر الدين بن يوسف لتمديد تعاقده الذى ينتهى بنهاية الموسم الجارى.

وكشفت مصادر لـ"اليوم السابع" أن المهاجم التونسى رفض عرض الدراويش للاستمرار بسبب الفوارق المادية الكبيرة بين مطالبه وعرض النادى لتمديد عقده، ويرتبط فخر الدين بن يوسف بتعاقده مع الإسماعيلى انتهى فى 30 يونيو الماضى، حيث وقع اللاعب على عقد لمدة 6 أشهر فقط فى يناير الماضى فى صفقة انتقال حر، سجل خلالها هدفين فى 4 مباريات بالدورى، وسط أنباء عن تلقى اللاعب عروضاً مغرية فى الموسم الجديد.

وكان فخر الدين بن يوسف قد عاد للقاهرة مساء السبت قبل الماضى قادماً من تونس بعد أن قضى هناك فترة توقف الدورى بسبب جائحة كورونا منذ مارس الماضى، واستعاد الدراويش جهود ثنائى من محترفيه هما الغينى بيكيتى سيلفا والناميبى بنسون شيلونجو، قبل عودة العراقى همام طارق فيما استقر مسئولو النادى الإسماعيلى على إنهاء إعارة الأوغندى باتريك كادو مهاجم الفريق، والذى تم التعاقد معه فى فترة الانتقالات الشتوية الماضية، وغادر اللاعب لبلاده منذ مارس الماضى فى أعقاب تجميد النشاط الكروى بسبب جائحة كورونا ولم يعد للقاهرة.


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق