كواليس الحرب الباردة بين الأهلي والراحلين .. أحمد فتحي الناجى الواحيد

0 تعليق ارسل طباعة

اتخذ مسئولو النادي الأهلي موقفا ضد اللاعبين الكبار في الفريق الأحمر، والذين فضلوا الرحيل عن النادي وخوض تجارب جديدة استجابة للإغراءات المالية التي تلقوها من أندية أخرى، أو بسبب التصريحات التي أدلوا بها ضد الإدارة الحمراء أو النادي، وما ترتب عليها من ثورة غضب تسببت في اقدام مسئولي الأهلي على اتخاذ مواقف مختلفة مع هؤلاء اللاعبين.

 

وشهدت الفترة الأخيرة توتر علاقة الأهلي وحرب باردة بين الإدارة الحمراء مع اكثر من لاعب من نجومه سواء رمضان صبحي الذي فضل الرحيل استجابة للإغراءات المالية من بيراميدز ، وحسام عاشور الذي وجه اللوم للإدارة على تعاملها في ملف مباراة اعتزاله، أو شريف إكرامي الذي قرر انهاء مشواره مع الأهلي بخلاف تصريحات التي أطلقها مؤخرا وأثير حولها انتقادات كثيرة، ثم أحمد فتحي الذي فضل الرحيل إلى بيراميدز أيضا.

 

 

على جانب آخر، عقد سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة بالنادي جلسة مع طبيب الفريق، على هامش المران الذي أقيم مساء اليوم على ملعب التتش، للتعرف على آخر مستجدات حالة اللاعبين المصابين، الذين يقومون بتنفيذ برنامج علاجي وتأهيلي لتجهيزهم للمرحلة المقبلة. واستأنف الأهلي مرانه عصر اليوم على ملعب التتش، استعدادًا لمواجهة وادي دجلة، المقرر لها يوم الجمعة المقبل، في إطار منافسات بطولة الدوري الممتاز، بعد انتهاء الراحة التي استمرت يومين، عقب مباراة المصري الأخيرة في بطولة الدوري التي فاز فيها الأهلي بثنائية نظيفة. وركز الجهاز الفني للفريق على تدريبات الكرة، وأجرى تقسيمة دون حراس، ثم تقسيمة بمشاركة حارسين، لتنفيذ بعض الجوانب الفنية والخططية.

 

من ناحية أخرى ، بدأ حسين الشحات لاعب الفريق تنفيذ البرنامج العلاجي والتأهيلي في مقر النادي بالجزيرة بعد جراحة "الفتاق" التي خضع لها في يونيو الماضي وأبعدته عن المشاركة في المران الجماعي خلال الفترة الماضية ، وقام الشحات بالجري حول الملعب على هامش مران الفريق الذي أقيم مساء اليوم استعدادا لمواجهة وادي دجلة المقرر لها يوم الجمعة المقبل في الدوري ، وخضع الشحات لجلسة علاجية وقام بتنفيذ بعض الفقرات التأهيلية تحت إشراف الجهاز الطبي بالنادي لتجهيزه للعودة إلى المشاركة الجماعية ، وأجرى الشحات مؤخراً مسحة للكشف عن كورونا وجاءت نتيجتها سلبية ليحصل على الضوء الأخضر بالبدء في البرنامج التأهيلي من جراحة "الفتاق".


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق