ما هي صلاحيات لجنة الانضباط لردع المتجاوزين في حق مسئولي الكرة المصرية؟

0 تعليق ارسل طباعة

انتفضت لجنة الانضباط باتحاد الكرة لاتخاذ قرارات رادعة ضد المتطاولين على عناصر اللعبة من مسئولي الأندية سواء رؤساء الأندية و أعضاء مجالس الإدارات أو أعضاء الأجهزة الفنية واللاعبين والمسئولين داخل الأندية التابعة في إدارتها للجبلاية.

 

ويرغب مسئولو اتحاد الكرة في اتخاذ موقف صارم ضد من يهاجم أو يتطاول على مسئولي اتحاد الكرة سواء من أعضاء مجلس الإدارة أو رؤساء اللجان أو الحكام الذين يديرون المباريات، لاسيما بعدما كثرت التجاوزات والاتهامات في حق القائمين على إدارة الكرة المصرية مع عودة منافسات الدوري، وهو ما تسبب في إحالة عدد من المسئولين إلى لجنة الانضباط لاتخاذ ما يلزم تجاههم.

 

 

في ذات السياق، تحسم لجنة الانضباط باتحاد الكرة، برئاسة المستشار سيد البندارى، خلال اجتماعها غدا الأربعاء بعد تأجيله 48 ساعة، عددا من الملفات المهمة وموقف المحالين من رؤساء وأعضاء مجالس إدارات الأندية ومدربى بعض فرق الدورى بسبب الإساءات والاتهامات التى وجهت للاتحاد ولجانه.

 

وتلقت اللجنة عدة طلبات إحالة لها بحق عدد الشخصيات الرياضية، وهم فرج عامر رئيس نادى سموحة، وسمير حلبية رئيس النادى المصرى، وطارق يحيى رئيس قطاع الناشئين بنادى الزمالك، وعدلى القيعى مستشار التسويق بالنادى الأهلى، وسعيد لطفى مستشار الناشئين بنادى الزمالك، وخالد مهدى مدير الكرة بنادى الإنتاج الحربى، وطارق العشرى المدير الفنى للنادى المصري، وطارق هاشم عضو مجلس إدارة النادى المصري، وطلعت يوسف المدير الفنى للاتحاد السكندري، ومحمد الخولى نائب رئيس المصري، وعضو المجلس عدنان حلبية.

 

وتنص لائحة لجنة الانضباط على إصدار عقوبات تتراوح ما بين التوبيخ "أو التحذير من تكرار هذا الأمر وفقا للائحة اللجنة وهو ما حدث من قبل مع سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالأهلى)، والغرامة المالية وصولا إلى الايقاف وحتى الشطب.

 

وكشف مسئولو لجنة الانضباط أن مسئولى الأندية وتحديدا الرؤساء وأعضاء مجلس الادارة وكذلك المدربين يمكن ايقافهم وتغريمهم ماليا، أما فى حالة الثنائى عدلى القيعى وطارق يحيى اللذين لا يحضران المباريات فيحق للجنة إصدار عقوبة التوبيخ بحقهم بمعنى تحذيرهم من تكرار الفعل كما يمكن تغريمهم ماليا.

 


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق