إبراهيم عثمان يشترط توقيع ريكاردو ولجنة التعاقدات على قرار مذبحة الإسماعيلى

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترط المهندس إبراهيم عثمان، رئيس النادى الإسماعيلى، توقيع البرازيلى هيرون ريكاردو المدير الفنى للفريق ومسئولى لجنة التعاقدات على التقرير الفنى الذى قدمه المدرب البرازيلى يوصى فيه برحيل 15 لاعباً عن الدراويش قبل انطلاق الموسم الجديد، ورفض عثمان تنفيذ توصية ريكاردو قبل الحصول على توقيعه وتوقيع لجنة التعاقدات لإخلاء مسئوليته أمام الجمهور فيما وصفه بـ "مذبحة الإسماعيلى".

كشفت مصادر لـ"اليوم السابع" أن البرازيلى هيرون ريكاردو، المدير الفنى للنادى الإسماعيلى، قدم تقريره الفنى عن الموسم الماضى وشهد توصية لمجلس إدارة النادى بضرورة رحيل 15 لاعباً عن الفريق قبل انطلاق الموسم الجديد، وعلى رأسهم محمد حمدى زكى وشيلونجو وإبراهيم أبو اليزيد وأسامة إبراهيم، مشيراً إلى ضرورة خروج هؤلاء اللاعبين، حتى لو على سبيل الإعارة، لإفساح المجال للتعاقد مع آخرين بعدما استنفدوا كل الفرص التى أتيحت لهم على مدار الموسم المنصرم دون جدوى، بحسب وصفه.

ورحب ريكاردو باستمرار سبعة ناشئين فى صفوف الفريق الأصفر، مؤكداً أنهم نواة المستقبل، وأنه قادر على تطوير أدائهم شريطة التعاقد مع لاعبين أصحاب خبرة يستطيعون انتشال الفريق من عثراته.

و نجح مجلس إدارة الإسماعيلى بشكل رسمى فى التعاقد مع أربعة صفقات استعداداً للموسم الجديد كان أولها خطف الأنجولى الهداف “أرى بابل” بتوصية من قبل لجنة التعاقدات، حيث بذل مسئولو النادى جهودا كبيرة لإنجاز هذه الصفقة وضم أحد أبرز نجوم القارة السمراء فى الوقت الراهن، كما أتم مجلس إدارة النادى الاسماعيلى برئاسة المهندس ابراهيم عثمان، بشكل رسمى التعاقد مع أحمد مصطفى الجناح الأيمن وصانع الألعاب خلال الميركاتو الحالى وذلك بعد اشادة جهاز الدراويش بقدراته الفنية والبدنية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق