شادى محمد: أغلقت الهاتف فى وش ثابت البطل من "الخضة"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

روى شادى محمد قائد الفريق الكروي الأول بالنادي الأهلي سابقاً كواليس ارتدائه شارة الكابتن في القلعة الحمراء في عهد البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني التاريخي للمارد الأحمر، ومؤكدا في تصريحات تلفزيونية أن أزمة عنيفة نشبت بين عصام الحضري ومانويل جوزيه تسببت في حرمان الحارس من شارة القيادة ومنحها لي.

 

وأوضح شادي محمد أن شارة الكابتن ارتداها في أجتماع لمدة دقيقتين والشارة عندنا كانت بالأقدمية في الأهلي وسأل عن مين اللاعب اللي بعد عصام في الكابتن ورفعت أيدي ومنذ هذه اللحظة أصبحت قائد النادى الأهلي".

 

وواصل شادي محمد حديثه عن النادي الأهلي قائلاً: "أغلقت الهاتف في وجه ثابت البطل مدير الكرة السابق حينما تواصل معي من أجل ضمي للمارد لأحمر حينما كنت لاعبا في فريق الكروم".

 

وواصل: "من الخضة قفلت التليفون في وش ثابت البطل لما كلمني عشان انضم للأهلي حينما كنت لاعبا في الكروم لأن ماكنتش أعرف صوته ولما كلمني تاني وقفت من الخوف". 

 

وشدد شادي محمد: "جوزيه سحب شارة قيادة الأهلي من الحضري، بعد اجتماع لم تتجاوز مدته "دقيقتين، كما أن الفريق كان هو النجم في حقبة مانويل جوزيه".

 

 

وأوضح شادي محمد: "مانويل جوزيه قعد معانا أول يوم، قالنا النجم هنا هو الفريق فقط، من أول عامل الملابس لحد المدير الفني كلنا هنا واحد.. النجومية الحقيقية "مسئولية واستمرارية".

 

شادي محمد: "كنت أقوم بالجري لمسافة 7 كيلومترات فجراً في صُغري، من أجل تحقيق حلمي في كرة القدم وهو ارتداء قميص الأهلي يومًا ما".


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق