الإسماعيلى يحدد 7 يناير للسفر إلى المغرب لمواجهة الرجاء فى البطولة العربية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حدد النادى الإسماعيلى 7 يناير الجارى موعداً للسفر إلى المغرب لمواجهة الرجاء المغربى والمقرر لها 11 يناير الجارى، فى إياب نصف نهائى كأس محمد السادس للأندية الأبطال "البطولة العربية" والتى تم تأجيلها فى مارس الماضى بسبب فيروس كورونا، علمًا بأن مباراة الذهاب انتهت بفوز الدراويش بهدف دون رد سجله فخر الدين بن يوسف.

ويتمسك الإسماعيلى بحلم التتويج باللقب العربى لأول مرة فى التاريخ بعد وصوله لنصف النهائى، وهى البطولة المتبقية لإنقاذ موسم الدراويش من الغضب الجماهيرى عقب وداع الكأس والتراجع الكبير فى بطولة الدورى.

ويخضع فريق الإسماعيلى، اليوم الجمعة، لتحليل رابيد تيست استعداداً لمواجهة مصر المقاصة المقرر لها السابعة والنصف مساء الأحد المقبل باستاد المقاولون العرب بالجبل الأخضر فى إفتتاح الجولة السابعة لمسابقة الدورى العام.

من ناحية أخرى، كشفت مصادر لـ "اليوم السابع" أن هناك ثلاثة أسباب دفعت محمد وهبة مدرب الإسماعيلى للاعتذار عن الاستمرار فى تدريب الدراويش خلفاً للبرازيلى هيرون ريكاردو، على رأسها خلافه مع إدارة القلعة الصفراء على الصفقات المنتظرة فى الميركاتو الشتوى لتدعيم الفريق، ورغبة وهبة فى منحه كافة الصلاحيات لاختيار الصفقات بعيداً عن بعض الوكلاء المحسوبين عن النادى، إلى جانب إصرار المدرب على كتابة هذا الاتفاق فى العقد وليس الاكتفاء بالموافقة عليه بطريقة شفهية.

فيما يأتى السبب الثانى لرغبته فى استقدام جهاز معاون بخلاف الأسماء الموجودة حالياً وذلك عقب مواجهة المقاصة لضيق الوقت، ورغم أن إدارة النادى تظاهرت بالموافقة على طلبات المدرب إلا أن البيان الذى أصدره الإسماعيلى على موقعه الرسمى كان بمثابة القشة التى قصمت ظهر البعير، حيث فوجئ وهبة بأن الإسماعيلى قرر منحه المسئولية بصفة مؤقتة لنهاية البطولة العربية وبصفة مدرب عام وليس مديرا فنيا وهو ما دفعه لإعلان الاعتذار عن الاستمرار فى منصبه.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق