محمد فضل: رابطة الأندية "لجنة" وليست رابطة واعتذرت عنها بسبب عملى القادم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف محمد فضل، عضو اللجنة الخماسية السابق سبب اعتذاره عن الانضمام إلى رابطة الأندية المحترفة، بعدما رشحته أندية، الجونة والمقاولون والبنك الأهلى.

وقال فضل، في تصريحات لبرنامج "جمهور التالتة" على شاشة أون تايم سبورت 2: "تلقيت مكالمة من اللواء أشرف نصار رئيس البنك الأهلى، واعتقدت أنه سيسأل عن الرابطة، ولكنه طلب منى أن يرشحنى للرابطة، ثم المهندس محسن صلاح رئيس المقاولون، وهو مثل أبى، وأستشيره في كل شيء".

وأضاف: عملى القادم سيتضارب مع الرابطة، ولذلك اعتذرت عن الترشيحات، بعدما استأذنت الأندية التى رشحتنى، والمقام حاليا تحت مسمى الرابطة هى في الحقيقة لجنة وليست رابطة طبقاً للائحة.

وتابع: عندما قررنا وضع لائحة بعد تكليف الفيفا، وضعنا الرابطة في اللائحة الجديدة، ولكنها لم تنشر في الجريدة الرسمية، ولذلك نعمل باللائحة القديمة وطبقا لتلك اللائحة فهي لجنة وليست رابطة؛ لأنها لا يمكنها فتح حساب مالى مستقل، الرابطة يجب أن تكون لها ذمة مالية مستقلة ومقر مستقر لكى تتخذ قراراتها، ولكن هذا غير موجود.

واختتم: أخطر دور للرابطة هو الرقابة المالية على الأندية، دائما يجب أن تكون إيراداتك أعلى من مصاريفك، وفى حالة العكس تتدخل الرابطة لحماية حقوق اللاعبين، والدورى المصرى يمكن تسويقه بأسعار مميزة جدا فى مختلف البلاد العربية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق