وزير الرياضة يبحث مع ممثلى اليونيسيف تصور تحويل مراكز الشباب لمجتمعية شاملة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

التقى الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، بمكتبه بديوان عام الوزارة، وئام الليثى مسئول برامج النشء والشباب بمنظمة اليونيسيف، لبحث التصور المبدئى لتحويل مراكز الشباب الى مراكز مجتمعية شاملة، بحضور اللواء إسماعيل الفار رئيس الإدارة المركزية للمشروعات وتدريب الشباب بالوزارة، الدكتورة فاطمة الزناتى أستاذ الإحصاء بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة ورئيس مجلس إدارة إحدى المؤسسات العاملة فى مجال الاستشارات والدراسات، ومنال جمال الدين مدير عام الإدارة العامة لتدريب الشباب، ولفيف من قيادات وزارة الشباب والرياضة.

وأكد وزير الشباب والرياضة أنه فى إطار حرص القيادة السياسية على تطوير الأندية ومراكز الشباب على مستوى الجمهورية من أجل تقديم “حياة كريمة” للمجتمع المصرى بأكمله، فإن وزارة الشباب والرياضة تسعى دائماً لتطوير مراكز الشباب والأندية لتليق بمن يرتادها، الأمر الذى ينعكس بالإيجاب على الشباب وتطوير مهاراتهم البدنية والفكرية، وذلك من خلال تقديم كافة الخدمات داخل مراكز الشباب لشمل كل فئات المجتمع لتقوم بدورها فى خدمة المجتمع لتصبح مراكز الشباب مراكز خدمه مجتمعية حقيقية.

وطالب "صبحي" بضرورة إطلاق مسابقة للشباب المصرى لاختيار مسمى جديد لمراكز الشباب على مستوى الجمهورية فى إطار إشراك الشباب والعمل على تمكينهم والاستماع لرؤاهم المستقبلية فى التطوير، ما يؤكد على أهمية دور الشباب فى المجتمع وضرورة مشاركتهم فى جميع مجالات التنمية الشاملة التى تشهدها الدولة المصرية.

وخلال اللقاء، تم استعراض دراسة لوضع إطار حول تحويل مراكز الشباب الى مراكز خدمة مجتمعية شاملة قدمتها الدكتورة فاطمة الزناتى حيث تناولت تقديم الفرص والتحديات التى تواجه مراكز الشباب من خلال رصد تلك المراكز على أرض الواقع، وتقديم مفهوم شامل ووضع دليل ارشادى شامل لعملية التحول المتوقعة، كما تناولت مراحل تلك الدراسة من خلال تقييم الاحتياجات ووضع تعريف شامل ووضع معايير وآليات ارشادية لعملية التحول بالإضافة الى وضع نموذج أولى ووضع اليات التشغيل.

وتناولت الدراسة أيضاً اختيار عينة من مراكز الشباب من أماكن مختلفة من محافظات الجمهورية لتشمل الحضر والريف، بالإضافة الى أماكن تضم وافدين من خارج مصر، وعقب ذلك يتم عمل منهجية لتقييم الاحتياجات داخل المراكز المختارة وتم وضع مقترحين لاختيار تلك المراكز.

وعقب استعراض تلك الدراسة، وجه الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة بضروة أن تتضمن تلك الدراسة خلال وضع النموذج الأولى لمراكز الشباب فى ثوبها الجديد ليشتمل مركز الشباب على مركز طبى ومركزاً للإبداع وآخر لتنمية الفنون والثقافة بالإضافة الى نادى السكان والخدمة المجتمعية ووحدة تنمية النشء ووحدة التنمية الرياضية وتطوير الأداء الرياضى داخل تلك المراكز.

  


اسماعيل الفار ووزير الرياضة

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق