آخرها "الكعب المحنى".. إفيهات مدحت شلبى تخلد مباريات القمة بين القطبين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يعتبر المعلق الرياضى مدحت شلبى امتدادا طبيعيا للجيل الذهبى من المعلقين الرياضيين، حيث يتميز بأسلوب خاص عن غيره يتضمن الكثير من العفوية والتلقائية، ومازالت "الإفيهات الكروية" التى أطلقها خلال تعليقه على المباريات الكبرى، تتصدر المشهد فى كل مناسبة خاصة تلك التى شهدتها مباريات الأهلى والزمالك.

ولعل أبرز تعليقاته التى مازالت عالقة بالأذهان لسنوات طويلة هى "بيبو وبشير.. بيبو والجون" والتى رددها فى كل مرة كان خالد بيبو نجم الأهلى، يراوغ فيها دفاع الزمالك وبشير التابعى ليسجل هدفاً فى اللقاء التاريخى الذى جمع القطبين يوم 16 مايو 2002، وانتهى بفوز الفريق الأحمر بسداسية مقابل هدف.

وكانت عبارة "الكعب المحنى"، والتى أطلقها مدحت شلبى فى المباراة الأخيرة التى جمعت الأهلى والزمالك فى قمة الكرة المصرية ضمن منافسات الجولة الثالثة من عمر مسابقة الدورى العام وانتهت بفوز الأهلى بنتيجة 5 / 3، من أبرز الجمل التى مازالت عالقة بأذهان الجماهير، حيث أطلقها شلبوكا بعد مهارة فائقة من عمر السولية لاعب الأهلي في صناعة الهدف الثالث لفريقه.

وعلى طريقة الفنان الراحل محمد رشدى، قرر مدحت شلبى التعبير عن انبهاره بهدف عبد الله السعيد بقوله "يا عبدالله يا أخويا سماح.. يا عبد الله يا أخويا سماح"، وذلك بمباراة السوبر المصرى عام 2015.

وكما طالت الإفيهات القمصان الحمراء، وصلت إلى أبواب القلعة البيضاء، فبعد هدف أيمن حفني في شباك النادي الأهلي، لم يلبث مدحت شلبي وقال "إيه اللفة دي.. دي لفة جاتوه" بعد أن أحرز حفني الهدف من زاوية شبه مستحيلة.

وبالطبع تعليقات مدت شلبي لا تقف صامتة أمام "الكوبرى" الذى نجح مصطفى فتحى لاعب نادى الزمالك في تمريره من بين أقدام رامي ربيعة، مدافع النادي الأهلي، وقال وقتها: "ما بين قربك وخوفى عليك من فضلك يا رامى اقفل رجليك".

من التعليقات المشهورة لشلبى ويتذكرها جيدا جماهير الأهلى عند تعليق شلبى على هدف ماليك إيفونا فى مرمى الزمالك الشهير، وتحول الحديث من "إيفونا المختفى تمامً" إلى "فى وسط تلاتة" ليحرز إيفونا هدفه الذى لا ينسى وسط ثلاثة مدافعين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق