مجلس المصرى البورسعيدى يحدد يوما جديدا لإقامة الانتخابات بعد انسحاب جميع المرشحين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استقر مجلس إدارة نادي المصري البورسعيدي برئاسة سمير حلبية ، على مناقشة جميع بنود الجمعية العمومية يوم 24 ديسمبر عدا بند الانتخابات ، وبناء عليه سيتم تحديد يوم أخر تمديد للجمعية لاقامة الانتخابات واختيار مجلس جديد .

 وفى واقعة غير مسبوقة فى تاريخ انتخابات الأندية، تنازل جميع المرشحين لانتخابات مجلس إدارة النادى المصرى البورسعيدى (28 مرشحا) الذى كان من المزمع انتخابه بالاجتماع المرتقب للجمعية العمومية للنادى يوم 24 ديسمبر المقبل، والتنازلات جاءت بعد 24 ساعة فقط من إغلاق باب الترشح وإعلان القائمة النهائية للمرشحين.

ولم يترشح أى فرد في مجلس المصري الحالي برئاسة سمير حلبية في انتخابات النادي المصري .

وكان حسن عمار، عضو مجلس إدارة نادى المصرى البورسعيدى، قد أكد أن النادى مديون بـ24 مليون جنيه للمهندس سمير حلبية، والأزمة المالية صعبة جدا، وهناك مَنْ يهاجم مجلس الإدارة على السوشيال ميديا.

وقال حسن عمار، في مداخلة مع الإعلامى إبراهيم فايق في برنامج "جمهور التالتة" المذاع على قناة أون تايم سبورتس 2: "النادى المصرى مديون بـ24 مليون جنيه لـ سمير حلبية، ونواجه حملات مضادة من قلة تحرك السوشيال ميديا ضد مجلس النادى المصرى".

وأضاف عضو مجلس الإدارة: "لا توجد عملية انتخابية في النادى المصرى؛ لأن كل الـ28 الذين تقدموا بأوراق ترشحهم قاموا بسحب أوراقهم، ومجلس إدارة النادى المصرى بالكامل لن يتقدم بأوراق ترشحهم لانتخابات النادى القادمة".

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق