لجنة حقوقية إثيوبية: قوات الأمن ارتكبت جرائم ضد الإنسانية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
مقالات مشابهة
سياسي / قوات الاحتلال الإسرائيلية تعتقل فلسطينيا من محافظة الخليل

1 يناير، 2021

الحصيني : هطولات شبه غزيرة على مكة والشمالية والرياض والمدينة

1 يناير، 2021

الأرصاد : غيوم وأمطار رعدية على 8 مناطق

1 يناير، 2021

إقرا أيضا

«مثقف البايو»

«العُلا» في القمة

المرأة وأشباه الرجال

كشف تقرير حقوقي، أن قوات أمن إثيوبية قتلت أكثر من 75 شخصاً وأصابت ما يقرب من 500 خلال الاضطرابات الدامية في شهري يونيو ويوليو بعد مقتل مغنٍّ شعبي. وأكد التقرير الصادر عن لجنة حقوق الإنسان الإثيوبية اليوم (الجمعة)، أنه تم قطع رؤوس أكثر من 30 آخرين أو تعذيبهم أو سحلهم في الشوارع على أيدي مهاجمين وسط إهانات عرقية. وقالت اللجنة إن 123 شخصاً قُتلوا وأُصيب ما لا يقل عن 500 شخص في واحدة من أسوأ موجات العنف العرقي في البلاد منذ سنوات، وهو «هجوم واسع النطاق ومنهجي» ضد المدنيين يشير إلى جرائم ضد الإنسانية.

ويشكل العنف العرقي تحدّياً كبيراً لرئيس الوزراء أبي أحمد، الحائز على جائزة نوبل للسلام، الذي حث على الوحدة الوطنية بين أكثر من 80 مجموعة عرقية في ثاني أكبر دولة في إفريقيا من حيث عدد السكان.

وجاءت الاضطرابات في يونيو ويوليو عقب مقتل المغني هاشالو هونديسا، الذي كان صوتاً بارزاً في الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي أدت إلى تولي أبي السلطة في 2018 وإعلان إصلاحات سياسية شاملة.

ولم تكن هذه الاضطرابات مرتبطة بالصراع في إقليم تيغراي، الذي بدأ في أوائل نوفمبر في علامة أخرى على التوترات التي تعتصر البلاد التي يبلغ عدد سكانها 110 ملايين نسمة في قلب القرن الإفريقي. وكانت المقابلات مع مسؤولين حكوميين وشخصيات أمنية جزءاً من تحقيق اللجنة، الذي تضمن أيضاً زيارة حوالى 40 جالية.

مواضيع متعلقة

لجنة حقوقية إثيوبية: قوات الأمن ارتكبت جرائم ضد الإنسانية

بريطانيا.. العثور على نجمة «إكس فاكتور» مقتولة في سريرها

العراق ينشر قوات مكافحة الإرهاب في المنطقة الخضراء

البرلمان العربي: خادم الحرمين صمام أمان لمجلس التعاون الخليجي وخط دفاع لما يواجهه من تحديات وتهديدات خارجية

تشخيص حالات 252 لاجئاً سورياً بمخيم الزعتري

المصدر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق